التخطي إلى المحتوى
سعر الدولار اليوم في البنوك والسوق السوداء .. هدوء حذر

سعر الدولار اليوم يشهد تأرجح في كل البنوك ، وتوقعات بإرتفاعه مجدداً في النصف الثاني من شهر يناير، وكانت شركة “إتش سي” للأوراق المالية والاستثمار قالت، في وقت سابق، إنه من المبكر تحديد موعد انتهاء تذبذبات الجنيه أمام الدولار، مشيرة إلى أن الأمر يتوقف على تدفق موارد مستدامة، مثل تحويلات المصريين بالخارج، والاستثمارات الأجنبية المباشرة، والسياحة والتصدير.

مصرفيون وخبراء اقتصاديون، قالوا، إن الانخفاض المفاجئ للدولار خلال الفترة القليلة الماضية يعد أمرا مؤقتا وغير مؤثر أو معبر عن حالة الاقتصاد، محددين 4 أسباب أدت إلى انخفاضه، هي موسم العطلات الرسمية خاصة مع دخول أعياد الكريسماس، وتقفيل الميزانيات للشركات، وترحيل الأرباح، وتوقف التجارة بسبب الأعياد.
وقال مصرفيون، إن البنوك تعمل حاليا على تجميع الدولار من السوق السوداء، من خلال لجوئها إلى رفع أسعار شراء العملة الأمريكية من حين لآخر، مشيرا إلى أن معظم تجار العملة يفضلون التعامل مع البنوك في الوقت الراهن .
 
ولتيسير متابعة سعري الشراء والبيع في مختلف البنوك في مصر نقدم لكم الجدول التالي والذي تحدث الأسعار فيه على مدار الساعة لمعرفة أي البنوك يعطي أفضل وأعلى سعر للشراء وأفضل وأقل سعر للبيع

أسعار الدولار الآن في البنوك

إقرأ أيضاً: أسعار الذهب اليوم في مصر

سعر الدولار اليوم في السوق السوداء

وصل سعر الدولار في السوق السوداء اليوم في مصر إلى 19.50 جنيه للشراء مقابل 19.70 جنيه للبيع، ويبدو ان السوق السوداء تحاول جذب اكبر عدد من من يملكون العملة الأمريكية لإغرائهم، وقد يقوم تجار السوق السوداء رفع سعر الدولار حال كانت الإستجابة ضعيفة.

وأكد أحد المتعاملين فى السوق السوداء أن النشاط سيقل خلال الفترة المقبلة خاصة مع الإجازات والعام الميلادي الجديد، على أن يعود السوق للنشاط مع زيادة الطلبات الإستيرادية من قبل المستوردين وهو مايجعل الطلب على الدولار اكبر من العرض.
 
وأكد خبير إقتصادي أن مايعاني منه سعر الدولار من حالة إرتفاع فى السوق السوداء هو أمر غير حقيقي مؤكدا ان قيمة الدولار الفعلية أقل بكثير من القيمة المتداولة حاليا بالسوق السوداء، وأضاف أن الحلول الإقتصادية لأزمة الدولار تتمثل فى زيادة الإنتاج وتقليل الواردات بأي شكل من الأشكال وتعويض ذلك بالإنتاج المحلى من أجل تقوية الجنيه المصرى فى مقابل الدولار الأمريكي.
وذكرت مصادر من السوق الموازية أن الدولار ربما يشهد إرتفاعات مع منتصف يناير الجاري، متوقعا حالة من النشاط المرتقبة للعملة الامريكية.

توقعات خبراء الإقتصاد خلال المرحلة المقبلة

خبراء مصرفيون، أكدوا ان موجة الارتفاعات التي شهدها السوق خلال المرحلة المنقضية، هي طبيعية في ظل حركة تذبذب السوق، متوقعين أن يصل إلى 21 جنيها في القريب العاجل، محددين 5 أسباب لارتفاعه، هي وجود عجز للعملة في بعض البنوك وزيادة القوة الشرائية عليها، وانخفاض معدلات السياحة وتحويلات المصريين وضعف الاستثمارات، واستئناف مستوردي السلع غير الاستراتيجية لنشاطهم، وعدم وجود مصادر دولارية يمكن من خلالها توفير العملة، عدم استقرار سعر الصرف.
 
وتوقع الخبراء عودة ارتفاع سعر الدولار أمام الجنيه مرة أخرى، خلال منتصف يناير الجاري ليقترب من الـ20 جنيهًا وذلك بعد الانتهاء من الأعياد والعطلات الرسمية، خاصة مع عدم وجود تحسن في مصادر النقد الأجنبي الـ5 وهي “إيرادات قناة السويس، تحويلات المصريين بالخارج، الاستثمار الخارجي، تنشيط السياحة”.
وهناك بعض الخبراء الاقتصاديين تؤكد أن يشهد عام 2017 قفزات جديدة تخص سعر الدولار في مصر، حيث أكدوا إن سعر الدولار في مصر قد يصل إلى 41 جنيه، وهناك من يؤكد إن سعر الدولار في مصر مع عام 2017 وخاصةً في نهايته، قد يصل سعر الدولار إلى 11 جنيه مصري، وما علينا نحن هو مشاهدة ومراقبة ما سيسفر عنه سعر الدولار في مصر في الأيام القادمة.