التخطي إلى المحتوى
مفاجآت عن المواطن الذي أشعل النار بنفسه بالإسكندرية
كشف شقيق “شاهين”، الذي أشعل النيران في جسده اليوم بالإسكندرية، مفاجآت عن أسباب إشعاله النار في جسده.
 
وأوضح “شقيق شاهين”، في تصريحات صحفية، تفاصيل حادثة شقيقه الذي يعمل حارس عقار في شارع 25 بمنطقة المعمورة البلد منذ سنوات وليس سائق أجرة كما أشيع عنه، مؤكدا على أن الدافع الحقيقي وراء إضرام شقيقه النار في جسده إحساسه بالظلم بعد أن اتهمته زوجة صديق بسرقة مشغولات ذهبية وأجهزة كهربائية وحررت بذلك عدة محاضر انتقامًا منه بعدما أخبر زوجها بسمعتها السيئة.
 
كما لفت إلى أن شقيقه أرسل عدة “تلغرافات” استغاثة إلى النائب العام والمحامي العام لنيابات استئناف الإسكندرية ولم يتلق رد.
 
ومتذكرًا آخر حوار دار بينهما، يقول شقيق “شاهين”: “تلقيت اتصالاً منه قرابة الساعة الحادية عشر والنصف صباحًا أخبرني فيها أنه سيشعل النار في جسده.. سمعته يصرخ ويستنجد برئيس الجمهورية قبل أن تقطع حديثه صرخات الناس حوله وكان أضرم النار في جسده”.
 
وكانت منطقة كورنيش سيدي جابر أمام أحد الأندية شرق الإسكندرية، قد شهدق قيام شاب بسكب مادة مشتعلة وإحراق نفسه، أمام المارة، وأخذ يشكو من الغلاء والعيش أثناء احتراقه، وتسبب في إصابة شاب آخر.
 
وحاول المارة وأحد المجندين إنقاذه، بــ«طفيات الحريق»، والتراب، وتم نقله للمستشفى الرئيسي الجامعي في حاله سيئة.
 
من جانبه قال الدكتور طارق خليفة، مدير مستشفى الأميرى: إن حالة الشاب خطيرة ومصاب بحروق بنسبة تخطت 90%، ويحاولون إسعافه واتخاذ الإجراءات اللازمة.

شاهد فيديو الواقعة