التخطي إلى المحتوى
عاجل.. البرلمان الألماني يصادق على ترحيل اللاجئين

قام البرلمان الألماني، اليوم الجمعة، بالمصادقة على قانون يشدد إجراءات اللجوء بما يضمن الحد من أعداد اللاجئين والمهاجرين في ألمانيا.

وقالت إذاعة “دويتش فيله” الألمانية، أنه سيتم تسريع ترحيل من يتم رفض طلبات لجوئهم من ألمانيا، بما فيهم المتورطين في عمليات إرهابية أو من يشكلون خطرًا على الأمن الألماني، على أن تنتهي عملية الترحيل من 4 إلى 10 أيام.

انتقادات لاذعه:

وبعد موافقة البرلمان والحكومة على القانون، انتقدت منظمات حقوقية هذه الإجراءات الجديدة، معتبرة أن الحكومة تضع المزيد من الحواجز القانونية غير المناسبة أمام طالبي اللجوء كالاعتقال.

واعتبرت ماريا شارلاو من منظمة العفو الدولية أن الإجراء الخاص بمراقبة وتفتيش الهواتف المحمولة الخاصة باللاجئين “مسا كبيرا بالحياة الشخصية لعشرات الآلاف من الناس”.

وذهبت منظمة برو أزويل الألمانية التي تعني بشؤون اللاجئين، في الاتجاه نفسه، منتقدة الخلط بين القانون الجنائي وقانون الأجانب.

الحكومة لا تهتم:

ولكن الحكومة لم تعبأ بهذه الانتقادات؛ فقد دافع وزير الداخلية توماس دي ميزيير ونواب البرلمان من التكتلين المسيحي والاشتراكي، عن القانون الجديد.

وأكد الوزير أن سياسة الحكومة واضحة من حيث دعم الاندماج للذين هم في حاجة للحماية، والصرامة في إبعاد أولئك الذين ليسوا في حاجة لها، وبالخصوص الذين يخادعون ويتحايلون على القانون.